الرئيسية اخبار نقيب المحامين يكشف موقفه من الترشح لولاية ثانية

نقيب المحامين يكشف موقفه من الترشح لولاية ثانية

6
0
رجائي عطية – رجائى عطيه – نقيب المحامين

استقبل نقيب المحامين رجائي عطية، اتحاد محامي الصحوة والتغيير، للاستماع لمطالب المحامين، والإنصات لمقترحات الحاضرين من أعضاء الاتحاد في بعض الأمور النقابية، ومناقشتهم فيها بما يحقق الفائدة للمحامين.

وأعرب عطية، عن بالغ سعادته بهذا اللقاء، وعن مدى رضى أعضاء الجمعية العمومية عن القرارات الخيرة التي تخص المعاش والعلاج، منوهًا بأن معه بمجلس النقابة أعضاء يعينوه على أداء الخدمات واتخاذ القرارات التي تصب في مصلحة المحامين، ويكفي أن يكون نقيب المحامين لديه خبرة كافية، ودراية واسعة بالأمور النقابية.

وأكد أنه لن يوقفه أحد عن الاستمرار في الاصلاح مهما حدث، متابعًا: «إنني إن لم أتمكن من الاصلاح الذي أريده خلال هذه الدورة سأترشح مرة ثانية لاستكمال مشوار الاصلاح في نقابة المحامين».

ورد على المقترحات التي طرحها أحد الحضور وفصل كل مقترح منهم على حدى، شارحًا كل ما يتعلق بكل مقترح وما يقابله من عواقب أو تابعيات، وضرب على ذلك بأمثلة عديدة قابلته خلال حياته العلمية والعملية، من خلال واقع عمله بالمحاماة.

ومن جهته، قال مصطفى الشربيني، منسق عام اتحاد محامي الصحوة والتغيير، إنه لشرف عظيم أن يعقد الاتحاد اجتماعه الخامس في مكتب نقيب المحامين بداخل النقابة العامة للمحامين، مشيرًا إلى أن الاتحاد يدعم ويؤيد قرارات النقيب السليمة والسديدة التي تصب في مصلحة المحامين، والتي على رأسها القرارات الخاصة بالمعاش والعلاج، والتي تخدم السادة المحامين.

وأوضح الشربيني أن هذه الزيارة للنقيب العام ضمت وفد من الاتحاد وخلفهم ألوف مؤلفة في النقابات الفرعية تدعم وتؤيد قرارات نقيب المحامين، فيما يخدم طموحات أعضاء الجمعية العمومية للمحامين.

وعلى جانب آخر، قال حسين السيد، أحد أعضاء الاتحاد خلال كلمته: “إننا نعلم كم الحروب التي واجهتها منذ أن تولية المهمة في منصب نقيب المحامين، وإننا كمحامين لمسنا مدى التطور والتغيير الذي حدث في النقابة منذ أن توليتم المنصب”، موضحًا أن نقابة المحامين، عادت مع رجائي عطية إلى سابق عهدها التي كانت عليه، من تقدم وخدمة للمحامين.

التعليقات

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا