الرئيسية اخبار نقيب المحامين يفجر مفاجأة بخصوص المعاشات

نقيب المحامين يفجر مفاجأة بخصوص المعاشات

7
0
رجائي عطية – رجائى عطيه – نقيب المحامين

أوضح «عطية»، أن المعاشات متدنية سواء المستجدة أو القديمة التي هي أكثر تدني، منوها إلى أن قلبه يؤلمه على صور مفزعة لتدني معاشات قديمة لمحامين كبار توفوا إلى رحمة الله وبعضهم مازال أحياء والمعاش 200 و300 و400 جنيه، وهذه القضية موجعة ونتيجة تراكمات الاهتمام بالأحياء طلبًا للأصوات الانتخابية، وآن الأوان لرفع المعاشات جملة، وإنصاف أصحاب المعاشات القديمة كي تكون الأمور على ما يجب أن تكون، فالدولة حينما تصدر قرار برفع المعاشات يتضمن رفع نسبة معينة للمعاشات القديمة.

وشدد «عطية»، على أن رفع المعاش ليس مجرد أمنية، وإنما هو استعداد وتوفير الإمكانيات لرفعه، متابعًا، أنه أعد النقابة لهذه الزيادة بإغلاقه باب الإنفاق أو الإهدارات التي لا لزوم لها، مما وفر للنقابة ملايين الجنيهات التي كانت تهدر في المؤتمرات والمآدب والولائم، كما نجح في الارتفاع بموارد النقابة العامة وجمع ما يقرب من 200 مليون جنيه من أتعاب المحاماة، مضيفا: «قاتلنا لتهيئة الظروف لزيادة المعاشات، وشكلت لجنة اكتوارية، وتم التواصل بهيئة التأمينات الاجتماعية لندب خبيرين اكتواريين للجنة، وأضفت لهما عناصر في النقابة العامة قادرة على التفاعل مع هذا، وذلك بإشراف أمين الصندوق، واللجنة مازالت تعمل».

وتابع: «الدعوة التي وجهتها لعقد اجتماع مجلس النقابة يوم 7 سبتمبر المقبل، متضمنة جدول الأعمال، تضمن البند الثالث منه الموافقة على رفع معاشات المحامين والمستحقين عنهم سواء ما تعلق بالمعاشات التي تستجد، أو المعاشات القديمة، فالمعاشات تزيد بعد العرض على مجلس النقابة وموافقته، ثم عرض الأمر على الجمعية العمومية».

وشدد نقيب المحامين، على أن العلاج مشكلة قديمة ومستعصية ومتزايدة، ولكن زاد الإنفاق عليه بأكثر من 50 مليون جنيه، بالرغم من تحديات جائحة فيروس كورونا، معبرا عن عدم رضاه على بعض الأمور في آليات العلاج وأسلوبه، والبعض يدعي المرض ويأخذون من المخصص للمستحقين للعلاج وهناك من يتعاون معهم، مؤكدا أنه أصدر قرار في 3 أغسطس الجاري، بتشكيل لجنة لتطوير العلاج، لتفادي العيوب الموجودة في المشروع.

التعليقات

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا