الرئيسية مقالات منتصر الزيات يكتب: عائلتي (2)

منتصر الزيات يكتب: عائلتي (2)

55
0
منتصر الزيات

شعرت بالإشفاق على جزء أصيل من عائلتي بعد سفري وعدم استطاعتي العودة في ديسمبر 2017، وهم عائلتي المهنية وأعضاء مكتبي بإشراف وقيادة صديقي عمري الحبيب محمد هاشم.

لكنهم اثبتوا جدارة ورجولة وصدق ووفاء ليس له مثيل بالصبر والمثابرة، وكان أكثر المتفائلين يتوقعون هزة عنيفة بمكتبي، لكنهم واجهوا الموقف بشجاعة وكان الراحل العزيز إبراهيم نصر يعاونهم فيما يطلبون وما لا يطلبون.

وأصدقكم القول أن ثقتي بمحمد هاشم وقدرته المهنية كانت تلقي في قلبي الطمأنينة وأن خللا لن يحدث، فعلاقتنا تمتد لأكثر من ربع قرن متجاورين ومتلازمين، وهكذا بذل الأساتذة الأوفياء محمد سعد وعلي عبد الهادي ومحمد مجدي ومحمد أشرف، جهدا مضاعفا في حضور الجلسات الخاصة بالموكلين والقيام بكافة المهام اللازمة.

وأهم ما دعم هذه الحالة العلاقة بيننا كانت فعلا علاقة عائلية، فكنت اعتبرهم أولادي أكثر من كونهم يزاملونني العمل، وخالد جمال طبعا له صفتين عائلية ومهنية فضلا عن كونه زملكاوي أصيل، ويشرفني أن اعتبر الإخوة المحترمين محمد مجدي الكبير ووائل مجدي من عائلتي المهنية والنقابية والأخوية، فلم يبخلوا بالجهد والدعم والمعونة وحضور الجلسات مع فريق مكتبي فلهم كل التقدير والاحترام.

وبعد نشر البوست قال لي خالد الزيات أن الأستاذ القدير أحمد الباشا فضلا عن ريادته الإعلامية كان له دور مهني وأخلاقي إذ حضر كوكيل عنا العديد من القضايا فله التقدير والعرفان.

التعليقات

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا