الرئيسية النقابة معركة “كرسي النقيب” تبدأ مبكرًا في نقابة المحامين

معركة “كرسي النقيب” تبدأ مبكرًا في نقابة المحامين

309
0
نقابة المحامين – نقابه المحامين - المحامين

يبدو أن المعركة الانتخابية على منصب نقيب المحامين بدأت مبكرًا داخل أروقة الوسط القانوني، وذلك بعد ساعات فقط من رحيل النقيب العام رجائي عطية.

وطالب عدد من المحامين بضرورة عقد اجتماع عاجل لمجلس النقابة العامة، من أجل التحضير للانتخابات القادمة على منصب النقيب، حيث ينص القانون على ضرورة إجراء الإنتخابات خلال ستين يومًا.

وشدد المحامون على ضرورة التركيز في اختيار النقيب القادم بعيدا عن المصالح والمجاملات والعصبية والمحسوبية.

وقال المحامي محمد رشاد: “لا خلاف اننا فقدنا نقيباً يشهد له القاصى والدانى بالشرف والنزاهة ومحاربة الفسادفليكن رد كريم خُلقه وطهارة ذمته بان نتكاتف جميعا لاستكمال رسالته باختيار وانتخاب نقيب جديد يُكمل مسيرته في مجابهة الفساد والحفاظ على حقوق وأموال نقابتنا”.

وكان المحامي عمر هريدي، وكيل نقابة المحامين، قد كشف في وقت سابق عن موقف النقابة بعد وفاة النقيب رجائي عطية.

وقال هريدي خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «آخر النهار» والمذاع عبر قناة «النهار»، مساء السبت: «المادة 140 من قانون النقابة تقول إنه في حالة وفاة النقيب وكان يتبقي من عمر المجلس سنة، يستمر في هذه الحالة أقدم الوكيلين ليشغل مكانه».

وأوضح: «في حالة نقيب المحامين رجائي عطية فهو يتبقي للمجلس عامان، وفي هذه الحالة يجب على المجلس الانعقاد والدعوة لفتح باب الترشح على منصب النقيب».

وأكمل: «أتوقع أن يدعو المجلس سريعا للانعقاد للدعوة للترشح في أقرب فرصة على منصب النقيب».

التعليقات

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا