الرئيسية اخبار مخاطر تعرض مرضى السكرى للشمس

مخاطر تعرض مرضى السكرى للشمس

50
0

يتطلب مرض السكري من النوع 2 أن يكون الشخص أكثر حذرًا في مجموعة متنوعة من الجوانب، ولعل عامل الخطر الأقل شهرة والذي يزيد من مستويات السكر في الدم لدى الشخص هو التعرض لأشعة الشمس، وفقًا لما ذكره موقع “إكسبريس”.

تعتمد فرص إصابة الشخص بمرض السكري من النوع 2 على مجموعة من عوامل الخطر مثل الوراثة ونمط الحياة، وعلى الرغم من أن عوامل الخطر المرتبطة بالتاريخ العائلى للمرض أو العمر من الصعب تغييرها، يمكنك تغيير عوامل الخطر المتعلقة بنمط الحياة حول الأكل والنشاط البدني والوزن، وتعتبر الإصابة بحروق الشمس هو عامل خطر آخر أقل شهرة يؤدي إلى زيادة مستويات السكر في الدم.

لا يدرك الكثيرون أن حروق الشمس يمكن في الواقع أن ترفع مستويات السكر في الدم، لذلك من المهم لمرضى السكر من النوع 2 توخي الحذر عند الخروج في الشمس وتجنب الإصابة بحروق الناتجة عن ذلك.

مخاطر تعرض مرضى السكرى للشمس
تسبب حروق الشمس ألماً جسدياً يضغط على الجسم، وعندما يعاني الجسم من الإجهاد بسبب التعرض المفرط لأشعة الشمس تميل مستويات الجلوكوز في الدم إلى الارتفاع، وقد ينتج عن ذلك الإصابة بالجفاف نتيجة سخونة الجسم وشدة العرق.

ويعتبر الجفاف أيضًا مرهقًا للجسم ويمكن أن يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم، حيث يفترض العلماء أن الجفاف يمكن أن يؤدي إلى زيادة هرمون الفازوبريسين الذي يدفع الكلى للاحتفاظ بالمياه ويحث الكبد على إنتاج المزيد من السكر في الدم مما قد يؤثر على قدرة الجسم على تنظيم الأنسولين بمرور الوقت.

التعليقات

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا