الرئيسية اخبار متولي السعيد يكتب: احذروا غضبة المحامين

متولي السعيد يكتب: احذروا غضبة المحامين

12
0
متولي السعيد
متولي السعيد

إن أولى خطوات الإصلاح فى نقابة المحامين تتمثل في وعي المحامي بكافة حقوقه وواجباته على حد سواء، ومقاومة كافة أنواع الإنحراف الذى قد يقع فيه مجلس النقابة، بل وكافه مجالس الفرعيات على حد سواء، حيث نظم القانون هذا التفاصيل بشأن المهنة وممارستها وإدارة النقابه العامة والفرعيات فى جميع المناحى.

الوعى المنشود هنا هو استدعاء الروح الإيجابية لدى كل عضو من أعضاء الجمعيه العمومية، فما الجهل هنا إلا بالسلبية وعدم الاكتراث بهذا الأمر الذى بات يشكل خطرا شديدا على المهنة وأعضائها، وذلك واقع قد فرض نفسه وبشدة فى هذه الآونة الأخيرة بالإحالة إلى مجالس التأديب لكثير من المحامين أصحاب الرأى والمعارضة.

ووصل الأمر خطورة إلى إصدار قرار من إحدى النقابات الفرعية ضد محام بايقافه عن مزاولة المهنه بالمخالفة للقانون، ويبدو أن مجالس النقابات الفرعية والعامة قد انحرفت انحرافا غير مسبوق مما يستدعي التصدى إلى تلك المجالس التى باتت خطرا على مهنه المحاماة، وذلك هو الظاهر فقط وما خفى كان أعظم.

إن عملية التجريف الجاهل التى ينتهجها جميع أعضاء مجالس النقابة لإقصاء أي صوت معارض أو حر، باتت واقعا مقزز للغاية يؤكد بكل المقاييس أنا أمام أناس يدافعون عن مصالحهم الشخصية وفقط، بل واسكات أي صوت ينادى بتطبيق القانون.

لذلك فالأمر قد تجاوز كل الخطوط الحمراء، وأقول وبكل صدق وقوة، احذروا غضبة المحامين يا من أتى بكم المحامون فى أماكنكم تلك.

التعليقات

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا