الرئيسية اخبار صالح حسب الله يكتب: خطوة فى طريق الإصلاح النقابي

صالح حسب الله يكتب: خطوة فى طريق الإصلاح النقابي

18
0
صالح حسب الله

نحن نعترف بوجود اختلاف بيننا، ولكن هذه الاختلافات لا تعطي افضلية لأحد علي أحد ؛ لأننا جميعًا نمتلك أدلة وبراهين علي ما نعتقد ونؤمن، بعيدًا عن نزعة الاستعلاء والعداء، و بعيدًا عن لغة التحريض والشتائم. فنحن مختلفون ولكننا متساوون في الحقوق والواجبات.

ولا يجوز لأي طرف ان يستخدم عناوين الاختلاف كمبرر للاستعلاء أو العداوة أو التحريض.

وإذا أردنا أن نكتشف حجم وفداحة العداء النفسي والاجتماعي والنقابي، الذي بدأ يستشري في نقابتنا، فان تصفح صفحات التواصل الاجتماعي ونطلع علي بعض المواقع الإلكترونية المتخصصة في تعميق حالة العداء بين المختلفين، وشحن النفوس تجاه المغايرين. واستخدم في سبيل ذلك كل المفردات وعمليات الشحن النفسي والتعبئة النقابية التي تقشعر لها النفوس والابدان.

وحينما تتحول الاختلافات النقابية أو الفكرية إلي حالة من الضيق النفسي، حينذاك تتحول هذه الحالة إلي خطر يهدد النقابة، ولا ريب أن حالة العداء والعداوة، من الحالات التي تحتاج إلي معالجة واعية ودقيقة، لأنها حالة نفسية سلبية ضد الآخر، بحيث تستهدف نفيه ونبذه ورفضه في نفسه أو موقعه، وتتحرك هذه الحالة بطريقة تدميرية، متوحشة على مستوي القول والموقف وعلي مستوي الشعور والفكر، وعلي، مستوي الحياة النقابية بمختلف تفاصيلها ودوائر.

التعليقات

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا