الرئيسية بوابة العدل رجل يستغيث بالمحكمة: زوجتى تضربنى وتستغل قوتها لسرقة حقوقى

رجل يستغيث بالمحكمة: زوجتى تضربنى وتستغل قوتها لسرقة حقوقى

9
0
زوج - زواج – زوجة - طلاق

أقام زوج دعوى نشوز ضد زوجته، أمام محكمة الأسرة بمصر الجديدة، طالب فيها بإثبات خروج زوجته عن طاعته، والتسبب له بالضرر المادي والمعنوي، بعد انهيالها عليه بالضرب المبرح، والتسبب له بجروح وإصابات، ليؤكد: “تسبني بأبشع الألفاظ، وتهدد بالتخلص مني لأعيش في جحيم بعد زواج دام عامين و3 شهور، ما دفعني لطلب التفريق بيننا وديا ولكنها رفضت، وخرجت من منزلى على المستشفى بين الحياة والموت بسبب عنفها”.

وذكر الزوج بدعواه أمام محكمة الأسرة: “عائلتها رفضت كافة الحلول الودية، وطالبوني بالانفصال عنها مقابل سداد مبلغ مالى لها، ومنحها مصوغات ومنقولات سددتها من أموالى الخاصة، بسبب أنانية زوجتي لأعاني بسبب عنفها، ورفضها تحكيم عقلها لحل الخلافات، فزوجتي لا تعترف بالمشاعر، لا تهتم إلا بنفسها وجمع الأموال”.

وأكد الزوج بدعواه: “افتعلت الخلافات لأتفه الأسباب مؤخرا، ولاحقتني باتهامات كيدية لتنال من سمعتي وتدمرني، وتدفعني للخضوع لطلباتها، بعد طمعها بالاستيلاء على مليون جنيه، لأعيش وأنا أعاني بسبب إهانتها لي، ولا أستطيع تطليقها خوفا من محاولاتها لوضع يديها على أموالى والزج بي بالسجن بالكمبيالات التي أجبرت تحت التهديد على توقيعها، بعد أن استغلت قوتها الجسدية لتخويفي وانهالت على بالضرب وكادت أن تقتلني بمساعدة شقيقها، وبعدها لجئت للدموع وادعاءات كيدية لإسقاط حقوقي، مما دفعني للجوء للمحكمة لأطلب الخلاص منها بعد أن جعلت حياتي جحيما”.

يذكر أن القانون حدد شروط للحكم بأن تصبح الزوجة ناشز، وذلك إذا امتنعت الزوجة دون سبب مبرر عن طاعة زوجها، وإذا لم تتعرض الزوجة على إنذار الطاعة خلال 30 يوم، عدم إقامتها دعوى الطلاق أو الخلع، أن لا تثبت أن بيت الطاعة غير ملائم وبعيد عن الآدمية أو مشترك مع أم الزوج أو شقيق الزوج.

التعليقات

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا