الرئيسية اخبار “المحامين العرب”: منح اليهود حق الصلاة في باحات الأقصى قرار جائر

“المحامين العرب”: منح اليهود حق الصلاة في باحات الأقصى قرار جائر

26
0
إسرائيل - الاحتلال - الإحتلال - فلسطين

قال المكاوي بن عيسى، الأمين العام لاتحاد المحامين العرب، إن قرار محكمة الاحتلال منح اليهود ما أسمته بـ«الحق المحدود»، في أداء الصلاة في باحات المسجد الأقصى المبارك، هو قرار جائر من كيان محتل، مؤكدا أنه قرار يمس مشاعر المسلمين ويؤجج الوضع أكثر مما هو عليه.

وأوضح «بن عيسى»، في بيان صحفي له، أن حق الصلاة في باحات المسجد الأقصى هو حق أصيل للمسلمين فقط، طبقا للوضع القانوني والتاريخي، لافتا إلى أن محكمة الاحتلال لا تملك الحق في إصدار أي قرار يخص هذا الشأن لا من قريب أو بعيد.

وأضاف أن المسجد الأقصى وباحاته خط أحمر لكل المسلمين، وأن أي قرار صادر عن الكيان الإسرائيلي، بشأن الصلاة فيه هو قرار مرفوض وغير مستساغ لصدوره عن احتلال غاشم مارق على كافة القوانين الدولية.

وتابع الأمين العام لاتحاد المحامين العرب، أن المسجد الأقصى هو أولى القبلتين، وثالث الحرمين الشريفين، والمكان الذي أسري إليه خاتم الأنبياء، والمرسلين سيدنا محمد، لذلك فللمسجد قدسيته عند المسلمين في كافة أرجاء المعمورة.

وأكد أن اقتحام عشرات المستوطنين من اليهود المتشددين لباحات المسجد الأقصى لأداء صلواتهم الصامتة بعد ساعات من صدور قرار محكمة الاحتلال، يشير إلى أن هناك مؤامرة إسرائيلية تحاك لتغيير معالم القدس التاريخية لنزع الهوية الإسلامية، والمسيحية عنها، ومحاولة تهوديها.

‏واختتم «بن عيسى» بيانه: «إن الأمانة العامة لاتحاد المحامين العرب تدين هذا الفعل الجرمي المسلط على الحرمات الدينية بالمسجد الأقصى من طرف المحتل الإسرائيلي وتطالب كل القوى الحقوقية في العالم بإدانته».

التعليقات

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا