الرئيسية اخبار “الزوجة المفترية”.. سكبت على حماها “جاز” وأشعلت فيه النار

“الزوجة المفترية”.. سكبت على حماها “جاز” وأشعلت فيه النار

21
0
زوج - زواج - زوجة - توتر - عصبية - سيدة - سيدات - سيده - فتاه – فتاة

قرر المستشار حسن أباظة، رئيس نيابة برج العرب بالإسكندرية، بحبس ربة منزل 4 أيام على ذمة التحقيقات، بعد اتهامها بالقتل عمدا مع سبق الإصرار والترصد والد زوجها “حماها” القعيد بأن سكبت عليه كيروسن “جاز” وأشعلت فيه النار، وسرعة طلب تحريات المباحث حول الواقعة، والتصريح بدفن الجثة بعد تشريحها لبيان سبب الوفاة.

تلقى اللواء محمود أبو عمره، مدير أمن الإسكندرية، إخطارا من مأمور قسم شرطة برج العرب، يفيد بورود بلاغ بوجود حريق ومتوفى بأحد المنازل بقرية عبدالباسط عبد الصمد، انتقل ضباط مباحث القسم رفقة قوات الحماية المدنية وسيارة إسعاف الى موقع البلاغ.

وبالمعاينة والفحص تبين وجود حريق بغرفة بالطابق الأول بالمنزل ووجود جثة صبحى.ع.أ، 60 سنة، مسن وقعيد وبمناظرتها تبين إصابتها بحروق بنسبة 100%.

وبسؤال أبناء المتوفى قررا أن والدهما مقيم بالطابق الأرضي لظروفه الصحية لأنه قعيد فيما يقيم احدهما برفقة زوجته بالطابق العلوى.

وأضافا أنهما كان يعملان بزراعة الأرض خاصتهم وقت وقوع الحادث ورجحا أن النيران اشتعلت بسبب قيام والدهما بإعداد الشاى بواسطة موقد صغير للغاز، تم نقل جثة المتوفى إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة.

على الفور تم تشكيل فريق بحث بمعرفه العميد رمضان عبدالرحمن، وكيل مباحث غرب الإسكندرية، والعقيد أحمد داود مفتش مباحاث برج العرب، والمقدم عمرو الدفراوى والمقدم أحمد الشنهابى والنقيب محمود نوار.

وبسؤال شهود الواقعة من جيران المتوفى قرروا إنهم سمعوا استغاثة جارهم فهرعوا إلى منزله وقاموا بكسر باب المضيفة الذى كان مغلق من الداخل وحاولوا إخماد النيران وإنقاذ جارهم.

لاحظ فريق البحث اختفاء الهاتف المحمول الخاص بالمجنى عليه، وكذلك تعمد غلق باب مضيفة المنزل من الداخل على غير العادة.

وكشفت تحريات ضباط المباحث إلى وجود خلافات متكررة بين المجنى عليه وزوجة ابنه المقيمة معه بذات المنزل فى الطابق العلوى وإنها غادرت المنزل إلى منزل ابيها منذ فترة وعادت قبل أسبوع من الحادث وبمناقشتها انكرت صلتها بالحادث، وقررت أنها كانت فى الطابق العلوى وقت نشوب النيران، وبتطوير مناقشتها اعترفت بوجود خلافات بينها وبين “حماها” لأنه دائم التدخل بينها وبين ابنه فضلا عن سبها وسننها.

وأضافت المتهمة أنها يوم الحادث بعد خروج زوجها وشقيقه الى الارض الزراعية حدثت بينها مشادة وبين المجنى عليه فأغلقت باب المضيفة من الداخل واحضرت جيركن به مادة الكروسين وسكبته على المجنى عليه وهددته بإحراقه وإشعال فالنيران فيه بواسطة ولاعة فتمادى فى سبها فأشعلت فيه النيران، وأثناء ذلك التقط هاتفه المحمول واتصل بابنه الآخر وأخبره أن “زوجة أخوك ولعت فى النار”، فهرعا إلى المنزل هو شقيقه.

وأضافت المتهمة فى اعترافاتها أنها خبأت هاتف المجنى عليه لإخفاء استغاثته، فضلا عن “جلابية” المنزل التى كانت ترديها وقت الحادث.

تمكن فريق البحث من العثور على الهاتف المحمول والملابس التى كانت ترتديها المتهمة وقت وقوع الحادث وتبين وجود آثار كيروسين عليها، وكذلك الجركن الذى كان يحوة المادة شديدة الاشتعال، تم تحرر المحضر اللازم بالوقعة واخطرت النيابة التحقيقات.

التعليقات

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا