الرئيسية اخبار الأمين العام لـ”المحامين”: المحاماة من أعظم الرسالات

الأمين العام لـ”المحامين”: المحاماة من أعظم الرسالات

8
0

عقدت نقابة المحامين، جلسة حلف اليمين القانونية للمحامين الجدد، لنقابات: «جنوب القاهرة ـ شمال القاهرة ـ القاهرة الجديدة ـ حلوان ـ بنها ـ شبرا الخيمة ـ 6 أكتوبر ـ الجيزة ـ بورسعيد ـ الإسماعيلية ـ السويس ـ شمال سيناء ـ جنوب سيناء ـ البحر الأحمر ـ الشرقية (شمال وجنوب)»، وذلك بقاعة اتحاد عمال مصر بوسط البلد بالقاهرة، بحضور الأمين العام للنقابة حسين الجمال، ومحمود الداخلي الأمين العام المساعد، ويحيى التوني وكيل المجلس ومحمد الكسار عضو المجلس.

قال الأمين العام للنقابة حسين الجمال مخاطبا الشباب: “إن اليوم بمثابة يوم تاريخي بالنسبة لكم، فبعد حلف اليمين ستنتقلون لمرحلة جديدة، وكل فرد منكم سيكون مسئول مسئولية كاملة أمام الله، ونفسه، والمجتمع، والنقابة، والمؤسسات الرسمية في الدولة؛ لأن الرسالة التي ستباشرها ستتعامل فيها مع كل المؤسسات أثناء تأدية عملك، وكذلك لا يوجد مؤسسة إلا وبها إدارة قانونية مسئولة عن سياسة المؤسسة وتطابق القرارات الصادرة مع القوانين المختلفة”.

وأضاف أن نقابة المحامين حريصة كل الحرص على إعداد المحامي بالشكل المناسب الذي يمكنه بالظهور بشكل لائق أمام النيابة والمحكمة، منوهًا الى أنه بعد أداء اليمين القانونية تستحقون لقب أستاذ وأستاذة، وأن رسالة المحاماة من أعظم الرسالات في الوجود، ولذلك الالتحاق بها يستوجب الالتزام بشروط وضوابط المحاماة، وهذا واقع يعيشه المحامي.

وشدد على أن المحامي عندما يترافع أمام المحكمة، يجب عليه أن يظهر مهاراته في الإقناع أمام أعضاء المحكمة، وذلك من خلال الملكة اللغوية والإلقاء الجيد والحجة القانونية السليمة، فهو يبين ويوضح ويبرهن الدليل المادي والمعنوي للقضية، منوها بأن المحامي لا يقرأ نصوص قانونية جامدة، بل يجب عليه التوضيح والتعليل لكل شيء يتعلق بالقضية التي يترافع فيها أمام المحكمة.

وأوضح الأمين العام، أنه يجب على المحامي أن يكون له رأي مستقل، ولا يكون تابع لأحد، فرجل القانون له مكانة مؤثرة في المجتمع، لأن كل المؤسسات في المجتمع بها إدارات وشئون قانونية، لافتًا إلى أن التوكيل العام الذي يحرره الموكل للمحامي هو من أخطر الأشياء، لأنه يمكن المحامي من التصرف في كل شئون هذا الشخص، وأنه لو انحرف المحامي عن الاتجاه الصحيح للتوكيل؛ فإن نقابة المحامين ستحاسبه بموجب قانون المحاماة.

وأكد أن الأخلاق أساس النجاح في أي عمل، فوصف الله تعالى النبي الكريم في القرآن بقوله: أنك لعلى خلق عظيم، وهو ما يدل على أهميتها وأنها أساس الكون وتسبق العلم، مشيرا إلى أن الدراسة في معهد المحاماة عملية، حتى تكونوا محامين ممارسين مدركين لأهمية رسالة المحاماة، ملمين بكافة فروع القانون.

التعليقات

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا