الرئيسية مقالات الأحمدي عبدالغفار يكتب: دعم مراكز الشباب

الأحمدي عبدالغفار يكتب: دعم مراكز الشباب

11
0

خير الناس أنفعهم للناس فهل إجراءات الوزارة مع مراكز الشباب حققت النفع فى كل بلدان جمهورية مصر العربية أم العكس هو الذى حدث فقد تم حرمانها من دعم بسيط كان يصل إليها سنويآ يضمن لها إستمرارية إقامة أنشطة تحدث الفرحة والفائدة وتفتح أبواب الرزق لكثير من الناس بل والأدهى والأمر هو إصدار تعليمات لإتحاد الكرة بمنع أى إعانة لها فى سابقة خطيرة لم تحدث من قبل.


إن الدكتور أشرف صبحى وهو رجل متخصص فى المجال الرياضى يتباهى بالأنشطة الرياضية وآخرها مباريات كأس العالم فى كرة اليد ثم إستضافته كأس العالم للرماية فلماذا يصر هو ولجان الوزارة على خنق الأنشطة فى مراكز الشباب وهى القاعدة الكبرى والتى بمجهودات مجالس إداراتها لها نتائج واضحة وملموسة تحدث البهجة والسعادة وتحت إشراف جمعياتها العمومية وأعظم الإنجازات دائمآ تتحقق فى الأندية ومراكز الشباب والنقابات وتمارس فيها الديمقراطية الحقيقية وحقول ممتعة للشباب بمختلف أعمارهم ونتائجها واقعية وملموسة وفى الآونة الأخيرة سادت الكآبة والإتهامات الباطلة والمفتعلة من خلال لجان الوزارة والمديريات وأوشكت مراكز الشباب على الدمار بالقضاء على كل أنشطتها بل وأخذ جزء كبير من مواردها وأصبحت الوزارة وزارة جباية وتخلت عن دورها الذى حدده لها القانون من رعاية للشباب ودعم وتوسعة الأنشطة ولو نظرنا بعين فاحصة لوجدنا إهدارآ للمال العام على الأغنياء من أندية بعينها وحرمان ٩٠% من أصحاب الحق الأصيل
فالأموال أموال الشعب وليست أموال خاصة توزع على حسب الأهواء فيا إتحاد الكرة إتقوا الله وأقيموا العدل بين كل أعضاء الإتحاد وإلغاء مذهب العنصرية الغير دستورى وإتقوا يومآ ترجعون فيه إلى الله وسيحاسبكم على النقير والقطمير.

التعليقات

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا