الرئيسية اخبار آخر ما كتبه 3 محامين بالشرقية قبل وفاتهم

آخر ما كتبه 3 محامين بالشرقية قبل وفاتهم

213
0

ما بين معاناة المرض والغرق أثناء العطلة الصيفية والتعرض لحادث سير، تعددت أسباب وفاة 3 محامين بمحافظة الشرقية؛ لتسود حالة من الحزن بين أصدقائهم وزملائهم بالمهنة حتى أن رجائي عطية، نقيب المحامين، خرج ينعيهم عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، فيما تحدث عادل عفيفي، نقيب المحامين بمحافظة الشرقية عن ملابسات وفاتهم.

وبعد ساعات من رحيل المحامين الثلاث «سليم مأمون، حسين السيد، أيمن يوسف»، انهالت الدعوات والمنشورات عبر صفحاتهم الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» لتتحول إلى سرداق عزاء إلكتروني؛ إذ طلب الأصدقاء والزملاء الدعاء لهم بالرحمة والمغفرة.

وكان آخر ما كتبه المحامي الشاب حسين السيد، أحد أبناء مركز منيا القمح بالشرقية والمتوفي غرقا أثناء قضاءه عطلة صيفية بالإسكندرية، منشورا عبر صفحته الشخصية بموقع التواص الاجتماعي «فيس بوك»، مضمونه: «أتمنى من السادة الزملاء المحترمين الذين احترمهم جميعاً الا نضع الخلافات القديمة عقبة في طريق تقدم نقابتنا نحو الأفضل».

وفي نهاية شهر يوليو الماضي، دوّن الشاب الراحل دعاءً عبر صفحته الشخصية؛ إذ كتب «اللهمّ حصّن فرجي ويسّر لي أمري وطهّر قلبي ويسر لي أمري وأكفني بحلالك عن حرامك وبفضلك عمّن سواك».

وبحسب صفحة «حسين»، فكان من بين أحلامه أن يشغل منصب وكيل النائب العام بحلول العام 2025.

أما بالنسبة للمحامي أيمن يوسف، القاطن بمركز أبو كبير التابع لمحافظة الشرقية، فقد رحل أثناء تلقيه العلاج بإحدى المستشفيات، حيث كان مصاباً بمرض السرطان، وعلى الرغم من كونه قليل التفاعل على صفحته الشخصية إذ لا يوجد سوى بعض الصور الشخصية له ولولديه، إلا أن صفحته انهالت عليها التعليقات.

وكتب حساب يحمل اسم محمد الجمل المحامي، على صفحة «أيمن» الذي يعمل لدى حزب مستقبل وطن: «وداعا صاحب القلب الطيب والخلق الرفيع».

أما المحامي الثالث سليم مأمون، فهو من أبناء مدينة الزقازيق وتوفي أثناء توجهه إلى عمله نتيجة سقوط سيارته في ترعة أمام قرية «طاروط».

التعليقات

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا