كواليس إشاعة شطب الروبى ومكاوى والداخلى من جدول المحامين - محاماة نيوز

كواليس إشاعة شطب الروبى ومكاوى والداخلى من جدول المحامين

الزيارات : 1275  زائر بتاريخ : 22:56:58 02-08-2018

سمعنا كما سمعتم عن اخبار غير معقولة وغير منطقية وبالرغم من ثقتى المطلقة فى عدم صحة هذه الأنباء إلا أننى امعانا فى المصداقيه كان لزاما علينا أن نتحرى صحة ومدى دقة تلك الأنباء التى أحدثت ثورة فى جنبات غرف المحامين 

فكان لابد أن نستوثق من كل معلومة ستعرض على حضراتكم فلقد تعودنا وعاهدناكم على الصدق والصراحة والمواجهة. ..
فتواصلنا مع بعض أعضاء مجلس النقابة العامة الذين نثق فى مصداقيتهم معنا فجائنا البيان التالى : -
اليوم اجتمع مجلس نقابة محامين مصر وكذا مجلس نقباء الفرعيات وكان على رأس المهام المطروحة موضوع أزمة كارنيه مكاوى. 
بغض النظر عن تفاصيل الاجتماع العاصفة و التى سوف نعرضها فى مقال مستقل لغزارة تلك التفاصيل 
ناقشوا الأعضاء ونقيب المحامين أزمة مكاوى وانقسم الحضور بين رأى ينادى باحتواء الأزمة وإحضار مكاوى لعرض وجهة نظره ونحتوى الأزمة 
ورأى آخر معلوم للكافة نادى بالتصدي وردع مكاوى بقرارات قوية 
وانتهى الفريقين إلى الوصول إلى قرار بإحالة مكاوى للتحقيق عن طريق تشكيل لجنة خاصة من بعض نقباء الفرعيات تكونت من هشام زين نقيب شمال القاهرة وحسن آمين نقيب جنوب القاهرة وشعبان زكريا نقيب حلوان 
للتحقيق معه بخصوص موضوع الكارنيه الذى أصدره 
ولم يحدث ان اصدر المجلس قرار بإحالة عبد الحفيظ الروبى عضو العامة والداخلى نقيب أكتوبر إلى التحقيق أو شطبهم كما سمعت وسمعتم 
هذا ما حدث بكل أمانة ومصداقية كما نقل لى من بعض أعضاء المجلس الذين كانوا حاضرون الاجتماع 
فلقد اجتهدنا وحاولنا قدر استطاعتنا أن ننزع فتيل أزمة عن طريق سوء الفهم وعدم دقة المعلومات ولن اسيئ الظن فيمن نقل معلومات مضللة لأنى لا أعتقد أن هذا المجلس يجرؤ على اتخاذ قرار بشطب الروبى خاصة أنه هو الوحيد الذى نعتبره صوت المحامين الحر داخل مجلس نقابة المحامين والمعارض الجرئ الحر ولا أعتقد أن عاشور أو مجلسه يجرؤا على تفجير هذه القنبلة وطبعا نفس الشيئ بالنسبة للداخلى ليس لأنه من مناضلين المعارضة لاسمح الله ولكن لأن هذا لم يحدث على الإطلاق ذكر سيرة الداخلى أو الروبى بمجلس اليوم
رأينا أن نعرض على حضراتكم ماتوصلنا إليه من حقائق ومن لديه شك فى أى معلومة فى هذا المقال نحترمه ونقدره ونرحب بتعديل معلوماتنا فورا. 
وتقبلوا وافر احترامنا وتقديرنا زملائى محامين مصر الاحرار

عفوا ......
لايوجد تعليقات مسجله حاليا لهذا المحتوى