منتصر الزيات: لن نركع لغير الله.. نادي القضاة يحجز على منقولات بيتي وزوجتي - محاماة نيوز

منتصر الزيات: لن نركع لغير الله.. نادي القضاة يحجز على منقولات بيتي وزوجتي

الزيارات : 3548  زائر بتاريخ : 03:49:58 17-07-2018

في هذه اللحظات التي أكتب هذه السطور، جاء محضر تنفيذ من محكمة مدينة نصر إلى بيتي وأولادي غير موجودين بعد عام صعب ونجاح بنتي في الثانوية بيقضوا يومين إجازة في إسكندرية، وترك المحضر خبرا مع أمن العمارة انه سيعاود مرة أخرى.. ليه؟.

 

نادي قضاة مصر يباشر التنفيذ على منقولات بيتي ويحجز عليها ليحصل قيمة التعويض المدني المؤقت المقضي به ضدي في قضية إهانة القضاة وهي مليون جنيه مصري؟!.

 

ليه وجه السرعة.. وجلسة النقض تحددت يوم ١٥ أكتوبر القادم!!.. إيه الحكمة من التنفيذ والحكم راجح الإلغاء أو محتمل الإلغاء!!.

 

إيه الحكمة من أن ولادي يقعدوا على البلاط؟، أو يبقوا مشردين ملهمش سكن؟.

هل مقصود إذلالي؟.. إرغام أنفي في التراب؟، طيب ليه؟، من له مصلحة في ذلك؟، أنا عمري كله قضيته دفاعا عن القضاء واستقلاله، تظاهرت معهم دفاعا عن استقلالهم ودفاعا عن حقوقهم، مفيش مشكلة مزمنة بيني وبين النادي أبدا كشخصية معنوية ولا مع القضاة.

٠ هل بيع المنقولات في المزاد العلني سيرضي غرور حد معين ويتشفى؟.

• أنا كنت أدافع عن مصالح زملائي من المحامين في واقعة طنطا الشهيرة وأثناء ذلك تصادمت كلاميا دون تجاوز مع المستشار الزند، أه صحيح بيني وبينه مشاعر غير ودية ممكن، اختلفنا معه مرة أخرى عند نظر مشروع قانون السلطة القضائية برضه أه، وتصادمنا معه مرة ثالثة بمناسبة تصريحه المسيء لحضرة النبي ما أدى لإقالته!! أه صحيح.

• استغل سيادته وضعه وهو جالس على مقعد وزارة العدل ليكيد لي ممكن ووارد

• لكن ما علاقة ذلك كله بنادي القضاة الذي أقدره واحترمه ولم يكن لي خلاف معه شخصيا.

• هل المقصود من إجراءات الحجز على بيتي ومنقولاتي وصول رسالة لي أن الحكم لن يلغى؟! ومفيش فايدة كما يردد محامي نادي القضاة، وبالتالي أخاف ولا أعود؟ معقولة!!.

  • أنا شخصيا لا أصدق ذلك واثق في محكمة النقض ثقة مطلقة وسوف أمثل بعون الله أمامها في ١٥ اكتوبر القادم ومستسلم تماما لقدر الله.

كل ما أستطيع قوله إني سأبقى معتزا بنفسي ومهنتي وزملائي ورأسي مرفوعة، سأبقى بحول الله واقفا على قدمي ولو دخلت السجن وإن بيعت منقولات زوجتي واولادي في المزاد العلني.

افعلوا ما تريدوا

واحجبوا الشمس عني

حرقوني مزقوني

لن يخرج الإيمان مني

لن تركع المحاماة ولن نركع لغير الله

 

عفوا ......
لايوجد تعليقات مسجله حاليا لهذا المحتوى