الرئيسية اخبار 3 خصائص حددها المشرع لـ”عقد المقاولة”.. تعرف عليها!

3 خصائص حددها المشرع لـ”عقد المقاولة”.. تعرف عليها!

29
0
بناء - مباني

أدى سعى الإنسان الدائم إلى إشباع حاجاته، التي تضطره إلى اللجوء لبعض الأشخاص الذين يسبقونه في الخبرة والمعرفة، مما يخلق علاقة وتنظيم تلك العلاقة التبادلية، كانت هي البادرة إلى ظهور فكرة “العقد”، ولكن أدى التوسع في قطاع البناء والتشييد سواء من الحكومة أو الخاص إلى ظهور “عقد المقاولة” من أجل تنظيم وحماية حق العامل والتي كان قديما يندرج تحت عقد اجارة الأشخاص حتى تم فصله عن طريق القانون المصري لسنة 1948.

وعقد المقاولة كما عرفته المادة 646 من القانون المدني: “المقاولة عقد يتعهد بمقتضاه أحد المتعاقدين أن يصنع أو أن يؤدى عملا لقاء أجر يتعهد به المتعاقد الأخر”، وهو عقد معاوضة تبادلي ومن العقود المتراخية – من حيث المدة الزمنية – فى أعمال مقاولات التشييد والمقاولة.”

ومن نص المادة 646 من القانون المدني يمكن تحديد خصائص عقد المقاولة:

1-عقد رضائي: يتم برضاء الطرفين ولا يوجد ما يشترط شكل العقد

2-عقد ملزم للطرفين فيما يعرف بعقود المعاوضة.

التراضى والرضا فى عقد المقاولة يعتمد على عنصرين أساسين هما الشيء المطلوب صنعه أو العمل المطلوب تأديته من المقاول والأخر هو الأجر الذى يتعهد رب العمل يدفعه الى المقاول.
 

3- المقاول يعمل مستقلا عن رب العمل: ولا يخضع لإشرافه وتوجيهه، بل يعمل مستقلا طبقا لشروط العقد المبرم بينهما، وبذلك لا يكون رب العمل مسؤولا مسؤولية المتبوع عن أعمال تابعيه.

– والإشراف المقصود هنا لا تعنى المعنى المتعارف عليه بين عموم المهندسين بل هو معنى يشمل جوانب التحكم والسيطرة الكاملة أى أقرب ما يكون عقد عمل لدى رب العمل عنه عقد مقاولة.

وعقد المقاولة عقد معاوضة وهو العقد الذى به تتحقق فائدة للأطراف المتعاقدة بحيث يأخذ كل طرف مقابلا لما يقدمه بحيث تكون هناك منفعة متبادلة بين أطراف العقد، وبما أن التراضى فى عقد المقاولة يعتمد على الشئ المطلوب صنعه أو عمله وعلى الأجر الذى يتعهد بدفعه رب العمل الى المقاول وبالتالي عقد المقاولة يتوافق كليا مع عقد المعاوضة.

-كما أن عقد المقاولة عقد تبادل هو العقد الملزم للجانبين ويترتب فور توقيعه أو ابرامه نشوء التزامات متبادلة بين طرفي التعاقد بحيث يصبح كلا من الطرفين تارة دائنا وتارة أخرى مدينا أو كليهما فى ذات الوقت وأمثلة العقد التبادلي كثيرة ومنها عقد الايجار والعمل والبيع وبالطبع عقد المقاولة.

-وهو أيضا من العقود المتراخية أى أن الزمن فيه ليس حاكما كعقد الإيجار بل هو عنصر وعادة تمتد مدة عقد المقاولة لمدة زمنية فى حالة إنشاء عقار ولكن عنصر الزمن ليس هو العنصر الرئيسى لأن العنصر الرئيسى هنا هو إقامة البناء. 

التعليقات

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا