الرئيسية النقابة نصائح هامة لشباب المحامين

نصائح هامة لشباب المحامين

21
0
محامي - محامى - المحامي – المحامى - محامين

أكد مجدي سخى، وكيل نقابة المحامين، القائم بأعمال النقيب، أنه منذ إنشاء نقابة المحامين عام 1912 وحدث العديد من التطورات التشريعية وأهم ما نصت عليه هو الحرص على تدريب المحامين الجدد، مضيفا خلال افتتاح معهد محاماة القاهرة الكبرى: «أنتم أعضاء في أعرق وأهم النقابات المهنية، فالمحاماة من المهن السامية التي يجب أن نفخر ونعتز بها جميعا».

أخبار متعلقة

لجنة القيد بنقابة المحامين تعلن إسقاط عضوية 186 محاميًا

«أمين المحامين»: معهد المحاماة ممارسة فعلية للمهنة والالتزام بالزي جزء من قدسيته

«المحامين»: بدء الدورة الخامسة لمعهد محاماة القاهرة 1 يونيو

وأضاف «سخي»: «في الستينيات عند نقل القيد كنا نقدم محاضر جلسات واختبار شفوي داخل النقابة، وتطور الأمر بعد ذلك وحدث تعديل تشريعي لحرص نقابة المحامين على تنمية ثقافة وقدرات أعضائها، من خلال التزود من العلم الذي هو سلاح المحامي فكان المقترح بإنشاء معهد المحاماة وجعل اجتيازه دورته شرطا لنقل القيد من الجدول العام للابتدائي».

وتابع: «وفي دستور 2013 وبنص المادة 198، أصبحتم جزءا أساسيا من السلطة القضائية، وحدث تطور تشريعي آخر في القانون 149 لسنة 2019 نص على ضرورة أن يحصل خريجي كليات الحقوق على إجازة أكاديمية المحاماة حتى يمكن قيده بنقابة المحامين، فكل ذلك يدل على أهمية العلم والتدريب هما الأساس لأي محامي».

وأشار القائم بأعمال نقيب المحامين، إلى أن المحاماة مظهر وجوهر فالمظهر هو عنوان المحامي، فلابد عند ممارسة المحامي لمهام عمله في المحاكم، أو النيابات، أو أقسام الشرطة أن يلتزم بالزي اللائق، والرسمي للمحامي، وهذا ما نؤكد عليه دوما للشباب، أن لابد أن يعرف الجميع مهنتك من خلال مظهرك وسلوك.

واستكمل قائلا: «أما الجوهر وهو العلم والمعرفة، والثقافة القانونية وغيرها من العلوم، وكذلك المثابرة على الدراسة، وحضور الجلسات التي تعد المعلم الأول للمحامي، ولذلك لابد أن يسعى المحامي للعلم والتعلم دون كلل أو ملل، وليس عيبا أن تتعلم أو تسأل غيرك في العلم».

التعليقات

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا