الرئيسية النقابة منتصر الزيات لوزير العدل: “لن نقبل إهانتك للمحامين”

منتصر الزيات لوزير العدل: “لن نقبل إهانتك للمحامين”

103
0
منتصر الزيات

أكد منتصر الزيات، المرشح السابق لمنصب نقيب المحامين، رفضه لقرار وزير العدل، عمر مروان، بخصوص إعداد مشروع قانون للأحوال الشخصية للمسلمين ومحاكم الأسرة، وقصر عضويتها على عدد من القضاة فقط دون غيرهم.

وقال “الزيات”، في بيان له: “أصدر السيد / عمر مروان وزير العدل قرارا بتشكيل لجنة تختص بإعداد مشروع قانون للاحوال الشخصية للمسلمين ومحاكم الأسرة، وقصر عضويتها على عدد من القضاة فقط دون غيرهم، وهو استخفاف شديد بمسائل في غاية الاهمية تهم كل بيت مسلم في مصر تعني بمسائل شرعية من صميم أحكام الدين الإسلامي التي تتوقف عليها سلامة العلاقات وشرعيتها ، بما يحتاج الأمر إلى ضرورة اشتراك الازهر الشريف في عضوية اللجنة”.

وأضاف: “وقد تناول الوزير في تصريحه تبريرا لقصر عضوية اللجنة على السادة القضاة مس الاحترام الواجب للسادة المحامين ومهنة المحاماة بما هو غير مقبول ولا مبرر
واذا كان السادة القضاة يقومون على تطبيق القانون حسبما يصدر عن السلطة التشريعية، فإن المحامين هم مصدر الفقه القانوني وأصحاب النظرة العميقة في بيان ثغرات القوانين وهم الذين يلهمون محكمتنا العليا المبادئ التي تستقر وتسير المحاكم هديا على بيانها”.

وتابع “الزيات”، في بيانه: “إن تبرير السيد / عمر مروان غير سائغ ولا مقبول ؛ مرفوض شكلا وموضوعا ، ندعوه فورا لمراجعة قراره المعيب في سابقة لم تحدث من قبل في سن تشريع دون أخذ رأي نقابة المحامين وفقهاء القانون من المحامين لأنهم هم الذين سوف يتعاملون مع الجانب العملي، والقول بحيدة القضاة تبريرا لقصر اللجنة عليهم تبرير مرفوض لأننا لسنا في صدد قضية يحضر فيها المحامي مؤيدا لطرف ضد أخر ، وإنما نحن في صدد صياغة تشريع ” المحامي” هو الأفقه بالعقبات التي تواجه التطبيق العملي للنص”.

وأختتم بقول: “واذا كان تواجد ” الازهر الشريف” في هذه اللجنة ضمانة مهمة لحسن سلامة التشريع وطمأنينة المواطنين ، فإن المحامين يرفعون الصوت عاليا لتعديل هذا القرار بإضافة المتخصصين من نقابة المحامين أو رموزهم وفقهائهم ضمانة لصدور القانون بما يتماشى مع حاجات المواطنين وقواعد الشريعة الآمرة.. حفظ الله مصر “.

التعليقات

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا