الرئيسية اخبار مطلق فى دعوى قضائية: “حرمتنى من أبنائي بسبب تدخينى”

مطلق فى دعوى قضائية: “حرمتنى من أبنائي بسبب تدخينى”

28
0
زوج - زواج - زوجة

أقام مطلق دعوى تمكين من رؤية طفليه التوأم، ضد مطلقته، أمام محكمة الأسرة بالجيزة، اتهمها فيها برفضها تواصله مع طفليه بحجة أنه يشكل خطرا عليهما بسبب تدخينه، وذلك بعد طلاقهما بسبب خلافات مالية بعد تبديدها مبالغ مالية وصلت لـ 300 ألف جنيه- بحسب دعواه، ليؤكد: “نشبت بيننا خلافات حادة دفعتها للتعدي على بالضرب بأداة حادة وتحريري بلاغ ضدها، لنتفق علي الطلاق مقابل أخذ كلا منا لحقوقه الشرعية، وبعد وقوع الطلاق طالبت بمبالغ مالية غير مستحقة، ورفضت تمكيني من رؤيته الصغار، ووضعت يديها على شقتي، بخلاف تقاضيها لنفقة شهرية 40 ألف جنيه، وواصلت ابتزازي لأدفع لها المزيد من الأموال، وفقاً لمستندات قدمتها لمحكمة الأسرة، بملاحقتها لى بالتهديد والوعيد ومواصلة سبي وقذفي، والتسبب لي بمشاكل مالية”.

وأضاف الزوج بدعواه أمام محكمة الأسرة: “قدمت المستندات التى تفيد بانتظامي بسداد النفقات، وبالرغم من ذلك ترفض رؤيتي لأبنائي وتتحجج بأشياء واهية منها التدخين وأصدقائي التي تشكك فى سلوكهم، بخلاف الشهود الزور التى تلجئ إليهم لإثبات عدم تقاضيها النفقات بعد الطلاق، ومساومتها لي علي دفع مبالغ مالية أضافية مقابل الرؤية، مستغلة يسار حالتي المادية، وعرضها التنازل عنها مقابل مبالغ مالية”.

وتابع الزوج بدعواه أمام محكمة الأسرة: “امتنعت عن تنفيذ الأحكام القضائية التي صدرت لي، وذلك عقابا لى على تلبية طلباتها، بخلاف تبديدها مبالغ مالية وصلت لـ300 ألف، ومطالبتي بسداد نفقات الفسح لها وعائلتها وقضائهم المصيف على حسابي”.

وطالب الأب للطفلين، بمعاقبته مطلقته عن الضرر الذي سببته له فى دعوي حبس وتعويض، مشيرا إلى أنها منذ طلاقهما وهي تعنفه، وبددت أمواله ونفقات الصغار على عائلتها، رغم شغله أكثر من وظيفة حتي يوفر لهم مستوي اجتماعي لائق.

يذكر أن قانون الأحوال الشخصية أوضح الضرر المبيح للتطليق، بحيث  يكون واقع من الزوج على زوجته، ولا يشترط في هذا الضرر أن يكون متكررا من الزوج بل يكفي أن يقع الضرر من الزوج ولو مرة واحدة، حتى يكون من حق الزوجة طلب التطليق ، كما أن التطليق للضرر شرع في حالات الشقاق لسوء المعاشرة والهجر وما إلي ذلك من كل ما يكون للزوج دخل فيه.

التعليقات

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا