الرئيسية اخبار ما لا تعرفه عن نظام “إغاثة المحامين”

ما لا تعرفه عن نظام “إغاثة المحامين”

2
0
محامي - محامى - المحامي – المحامى

أكد رجائي عطية، نقيب المحامين، أن قرار استحداث نظام ثابت، لنجدة أعضاء الجمعية العمومية للنقابة، يعمل بكفاءة عالية، وآليات جاهزة ومنظمة، وقادرة على التعامل بالاستعانة بالمحامين والمحاميات، ذوي الكفاءة الراغبين في التطوع لإغاثة الزملاء في المشكلات التي يواجهونها، نجاحه متوقف على جميع أعضاء الجمعية العمومية.

وأوضح «عطية»، أن المشكلات ليست بالضرورة تنشأ من خطأ الغير، فالخطأ قد ينشأ من المحامين، وكما يقول الرسول صلى الله عليه وسلم في الحديث النبوي: «أنصر أخاك ظالمًا أو مظلومًا، فقيل يا رسول الله أنصره مظلوما فكيف أنصره ظالمًا، فقال أن تنهاه عن ظلمه»، مشددا على وجوب الالتزام بالقيم والتقاليد النقابية وتقاليد وآداب المحاماة، فهي حجة وعلم ومنطق وأدب تعامل، والتعامل بخلاف ذلك يشوه وجه المحاماة في عيون الناس.

وأكد النقيب العام، أن النقابة مسئولة مسئولية كاملة عما يواجه المحامي أثناء تأديته للمحاماة طبقًا للأصول، وتلك قضية نقابية قولًا واحدًا، ولكن على سبيل المثال انضمام محامي لتشكيل عصابي لتزوير توكيلات للاستيلاء على أراضي الغير هذا عمل إجرامي، ومثل هؤلاء أنا شخصيًا ومجلس النقاب، والنقابات الفرعية مسئولون عن محاسبتهم، وتطبيق الفقرتين الرابعة والخامسة من المادة 13 بقانون المحاماة.

وأضاف: «المطالب بتخفيض رسوم القيد يرى ذلك من وجهة نظره فقط، ولكن كنقيب للمحامين وزملائي في مجلس النقابة العامة والنقابات الفرعية مسئولين عن النقابة التي لديها العديد من الالتزامات والأعباء ذكرت بعضها منذ قليل، ولو لم تتوفر الموارد للنقابة ستعجز عن النهوض بتلك الأعباء، كما أن من يعشق المحاماة لابد أن يتهيآ للالتحاق بها».

وتابع: «أنا قادر على إدارة النقابة، ويحمل في النقابة ما يصعب على العصبة من الرجال الأشداء، كما يتواجد بها يوميًا بالساعات ويعمل ليل نهار للنقابة والمحامين، مطالبًا إياهم بالكف عن التجاوز والاستماع إليه والآخذ منه حتى يستفيدوا لأنه لم يضيع عمره هباءً، وإنما أنفق في المحاماة والحياة ما جعله قادرًا على أن يرتفع بالمهنة».

وأختتم نقيب المحامين، بأن هذه التجاوزات التي تصدر عن البعض تشوه صورة المحامين في عيون الناس وعيون السلطات المختلفة، كما يجب أن يكون الأدب وجمال العبارة والحجة شعار المحامين، فمن يملك الحجة لا يحتاج إلى السباب، مختتمًا كلمته قائلًا: «أنا حريص على أن ارتفع بنقابة المحامين وأن ارتفع بالمحاماة وسوف أفعل بمشيئة الله».

التعليقات

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا