الرئيسية النقابة رسائل القلب.. ماذا قال منتصر الزيات في حفل تكريم شيوخ المحامين بالإسماعيلية؟

رسائل القلب.. ماذا قال منتصر الزيات في حفل تكريم شيوخ المحامين بالإسماعيلية؟

15
0

أكد منتصر الزيات، المرشح السابق لمنصب نقيب المحامين، على ضرورة توحيد صف المحامين لاستعادة تاريخ النقابة، ودورها التاريخي في مسيرة الدولة المصرية، دون أي ضغائن أو أحقاد أو خصومات بين أبناء مهنة المحاماة.

وبعث منتصر الزيات برسائل خلال كلمته في حفل تكريم شيوخ المحامين الذي أقامته نقابة محامين الإسماعيلية تحت إشراف النقيب نبيل عبد السلام، بحضور كوكبة من رموز مهنة المحاماة وشيوخها، وعدد كبير من شباب المحامين، أكد فيها على وحدة صف المحامين حتى تعود النقابة قوة حية في جسد الدولة المصرية كما كانت طوال تاريخها.

وقال منتصر الزيات في مستهل كلمته: «ليس هناك شئ يستحق في الدنيا أن نتصارع عليه أو نتخاصم من أجله.. كلنا سيطوينا الثرى وتبقى الذكرى والإنسان سيرة فإياكم وإيانا من التخاصم والتشاجر والتقاتل.. فالدنيا لا تستحق هذا أبدا.. جئت من اسطنبول إلى دار القضاء العالي وأنا متفائل.. قرأت تقرير نيابة النقض الذي أوصى بنقض الحكم في قضية إهانة القضاء.. جئت من الدنيا الواسعة من التنقلات الواسعة من اسطنبول إلى الدوحة إلى ميلانو إلى السويد كنت اتحرك واتجول في الدنيا الواسعة.. جئت إلى تابوت ضيق في مغرب هذا اليوم 15 أكتوبر 2018.. من الدنيا الواسعة إلى زنزانة ضيقة سعتها 2 متر في 2 متر ونصف قبر، قلت ربي أرجعون لعلي اعمل صالحا فيما تركت؟؟ يارب اديني فرصة خرجني رجعني.. هذا هو حال الإنسان إذا ما نزل إلى القبر هذه الحديث ما سيجري».

وتابع منتصر الزيات: «لا بد أن نستحضر النية.. نحن في وعاء من الأوعية في الدولة المصرية نقابة المحامين هي قلعة الحريات منبر من لا منبر له.. هكذا ورثناها وهكذا تعلمنا من أسلافنا العظام ونحن نسعى جاهدين لاستردادها واستعادة أمجادها لتعود كما كانت دائما واجهة الشعب وبيت الأمة.. لابد أن تكون نواينا خالصة وأن تكون تحركاتنا في هذا الصدد موحدة نصطف جميعا نحن أسرة المحامين فنحن قوة لصالح هذا البلد لسنا دولة داخل الدولة.. لكننا قوة حية من قوى الدولة المصرية».

التعليقات

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا