الرئيسية مقالات د. علي أيوب يكتب: تمهّل يا ديسمبر !

د. علي أيوب يكتب: تمهّل يا ديسمبر !

17
0


لا تذهب قبل أن تأخذ مَعك صدمة آذار و خيبة نيسان و خذلان آيار و ذكرى حزيران ، أحداث أيلول و تقلبات تشرين و كلّ ذكرياتنا السيّئة ، لا تذهب كَما ذهبت الديسمبرات السابقة ، لاتذهب حسابياً و أنت دائم في ذكرياتنا ، قائم في حاضرنا ، لا ترحل بالطريقة التي يختارها أغلب من يرحلون عنا، تلك النهايات غير المكتملة و غير الواضحة التي تضعنا في تردّد مع البدايات ،فلا نحن استمررنا و لا نحن بدأنا و كم انتصاف الأشياء مرهق يا ديسمبر!.


تمهل أرجوك ! لا تمضي قبل أن نعقد اتفاقا، لا مزيد من الفواصلِ ، سنعتمد النُقطة علامة وقف وحيدة و ستكون النِهاية الحتمية موقفنا الدائم و الأبدي ، فالفرص الثانية مرهقة،مرهقة جداً ، دعنا نتّفق أن تكون تلويحة اليوم آخر تلويحة و مرحبا بعدها بعام جديد و بدايات جديدة و إن حدث و التفت قلبي ذات شوق و حنين ،ذات ضعف و أنين ذكّرني بآخر تلويحة و اتفاق و ذكّرني أنّ حياة الفواصل لا تطاق.

التعليقات

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا