الرئيسية مقالات د.علي أيوب يكتب: العقوبة المنتظرة لكريم الهوارى فى حادث القتل الخطأ بالشيخ...

د.علي أيوب يكتب: العقوبة المنتظرة لكريم الهوارى فى حادث القتل الخطأ بالشيخ زايد

77
0

قرأت كثيرا منشورات وتعليقات لبعض القانونيين سواء على صفحاتهم أو تصريحاتهم للمواقع الالكترونية أن العقوبة المنتظرة لكريم الهوارى مرتكب واقعة حادث الشيخ زايد الذى راح ضحيته أربعة من الشباب هى الحبس لمدة عام ومن يقول ثلاثة أعوام ومن يقول خمسة أعوام ، الأمر الذى جعلنى أكتب هذا المنشور لكى أصحح تلك المفاهيم التى يتناولها الرأى العام ويرددها دون علم أو معرفة قانونية صحيحة
أن نص المادة 238 عقوبات واضح وجلى وصريح وليس فيه ثمة لبس أو غموض وجاء نصه كالتالى :
من تسبب خطأ فى موت شخص أخر بأن كان ذلك ناشئاً عن إهماله أو رعونته أو عدم احترازه أو عدم مراعاته للقوانين والقرارات واللوائح والأنظمة يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر وبغرامة لا تجاوز مائتي جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين.

وتكون العقوبة الحبس مدة لا تقل عن سنة ولا تزيد على خمس سنين وغرامة لا تقل عن مائة جنيه ولا تجاوز خمسمائة جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين إذا وقعت الجريمة نتيجة إخلال الجاني إخلالاً جسميا بما تفرضه عليه أصول وظيفته أومهنته أو حرفته أو كان متعاطيا مسكرا أو مخدرا عند ارتكابه الخطأ الذي نجم عنه الحادث أو نكل وقت الحادث عن مساعدة من وقعت عليه الجريمة أو عن طلب المساعدة له مع تمكنه من ذلك.

وتكون العقوبة الحبس مدة لا تقل عن سنة ولا تزيد على سبع سنين إذا نشأ عن الفعل وفاة أكثر من ثلاثة أشخاص .

فإذا توافر ظرف أخر من الظروف الواردة فى الفقرة السابقة كانت العقوبة الحبس مدة لا تقل عن سنة ولا تزيد على عشر سنين.

إذن بعد استعراض هذا النص فقد وضحت العقوبة المنتظر توقيعها على الجانى فى واقعة الشيخ زايد وهى : الحبس مدة لا تقل عن سنة ولا تزيد على عشر سنين
إذ أن جريمته نتج عنها وفاة أكثر من ثلاثة أشخاص وكان تحت تأثير المخدرات والخمور وقد نتجت الجريمة كأثر مباشر لاهماله ورعونته وعدم احترازه وعدم احترامه للقوانين والقرارات واللوائح والأنظمة وقاد سيارته بسرعة جنونية متجاوزة وقع الحادث نتيجتها كما أعلنت النيابة العامة فى بيانها وأنه جارى استكمال التحقيقات حتى حينه .

التعليقات

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا