الرئيسية بوابة العدل الأموال العامة تضبط قضايا تزوير واتجار فى العملة.. اعرف التفاصيل

الأموال العامة تضبط قضايا تزوير واتجار فى العملة.. اعرف التفاصيل

8
0
فلوس – الفلوس – المرتبات – مرتبات – معاش - المعاشات

نجحت مباحث الأموال العامة باشراف اللواء محمد عبد الله في ضبط قضايا تزوير واتجار بالعملة، فى إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لكشف ملابسات ما تبلغ للإدارة العامة لمكافحة جرائم الأموال العامة بقطاع مكافحة جرائم الأموال العامة والجريمة المنظمة من شخصين “وكيلا بنكين”، ضد مسئول عن إحدى الصفحات على موقع التواصل الإجتماعى “فيس بوك” لقيامه ببيع بيانات عملاء البنكين محل عملهما وذلك بالمخالفة لأحكام القانون.

تم تشكيل فريق بحث أسفرت جهوده عن قيام (صاحب شركة للدعاية والإعلان، كائنة بمنطقة الزيتون بالقاهرة ومقيم بالإسماعيلية وله محل إقامة آخر بالقاهرة) بإنشاء صفحة إلكترونية على موقع “فيس بوك” للتسويق لبيع بيانات ومعلومات المواطنين المستولى عليها من أنظمة الحاسب الآلى لبعض البنوك والشركات والنوادى.

عقب تقنين الإجراءات تم استهدافه بمقر الشركة وضبطه، وبحوزته (هاتف محمول- جهاز حاسب آلى “لاب توب”) وبفحصهما فنياً تبين أنهما يحتويان على (الإعلانات على مواقع التواصل الإجتماعى لترويج بيانات عملاء بنوك وشركات).

وبمواجهته أقر بإنشاء الصفحة المشار إليها وعرضه لتلك البيانات للبيع مقابل مبالغ مالية لاستخدامها من قبل عملائه فى عمليات التسويق للمنتجات “البنكية – العقارية – التأمينية”، وأنه تحصل على تلك البيانات من خلال أحد المواقع الإلكترونية العالمية على شبكة الإنترنت.

وأكدت معلومات وتحريات الإدارة العامة لمكافحة جرائم الأموال العامة والجريمة المنظمة بقطاع مكافحة جرائم الأموال العامة والجريمة المنظمة معلومات قيام (صاحب مكتب للإنتاج الفنى مقيم بدائرة قسم شرطة التجمع الأول بالقاهرة)، بممارسة نشاطاً واسع النطاق فى مجال التعامل فى النقد الأجنبى خارج نطاق السوق المصرفية وبأسعار السوق السوداء من خلال قيامه بتأسيس شركة للإنتاج الفنى وعمله كوكيل لشركة كائنة بإحدى الدول وهى شركة مسئولة عن عدة برامج على مواقع التواصل الإجتماعى عبر شبكة الإنترنت يقوم من خلالها بعض الأشخاص بالظهور على تلك البرامج وتقوم الشركة المشار إليها بتحويل مستحقات هؤلاء الأشخاص حيث يتلقى المتهم المذكور مستحقاته هو والعاملين معه من الشركة المشار إليها بالعملة المحلية ثم يقوم باستبدال جزء من العملات الأجنبية إلى العملة الوطنية خارج نطاق السوق المصرفية وبأسعار السوق السوداء ويقوم بتحويل مستحقات الأشخاص التابعين له بالبلاد بالعملة المحلية فى صورة تحويلات بنكية وحوالات بريدية وكذا قيامه بتحويل مستحقات المتعاملين معه من خارج البلاد بالعملة الأجنبية عقب خصم عمولته من قيمة مستحقات هؤلاء الأشخاص، فضلاً عن إستفادته من فارق سعر العملة، مما يُعد عملاً من أعمال البنوك والتعامل فى النقد الأجنبى خارج نطاق السوق المصرفية بالمخالفة لأحكام القانون.

عقب تقنين الإجراءات تم إستهدافه وضبطه، وبمواجهته أقر بارتكابه للواقعة على النحو المشار إليه، وتبين أن حجم تعاملاته خلال الفترة من عام 2017 حتى عام 2020 بما يُعادل 15,760 مليون جنيه.

التعليقات

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا