الرئيسية النقابة أسباب تأجيل الدعوة لانتخابات نقابة المحامين

أسباب تأجيل الدعوة لانتخابات نقابة المحامين

24
0
نقابة المحامين – نقابه المحامين - المحامين

كشف مجدي سخى، وكيل مجلس النقابة العامة للمحامين، والقائم بأعمال النقيب العام، عن تفاصيل اجتماع مجلس النقابة العامة، الذي عقد أمس السبت بمقر النقابة العامة، للنظر في جدول الأعمال المعلن مسبقًا.

وقال مجدى سخى إن نسبة الحضور بلغت 100 % تقريبًا، ونظر المجلس جدول الأعمال المعلن قبل الاجتماع بأكثر من 48 ساعة، واشتملت المناقشات على عدة موضوعات متباينة، مضيفا أن الموضوع الأول والمهم كان تأبين نقيب المحامين الراحل  رجائي عطية، ونال ترحاب من الأعضاء، مضيفا :”وقلنا في هذا الاجتماع ان هناك سابقة وحيدة قبل ذلك وهو النقيب البرادعي في أثناء توليه منصب نقيب المحامين ثم بعد 44 عامًا توفى نقيب المحامين شهيدًا وهو يمارس دوره في ساحة المحاكم”.

ولفت مجدى سخى الى أن المجلس بإجماع الآراء رأى أن يكرم ويأبن نقيب المحامين على أعلى مستوى، ووافق على تشكيل لجنة لإجراء هذا التأبين ، وسيخرج بشكل يليق بنقابة المحامين وبالمحاماة وبنقيب المحامين، متابعا :”الموضوع الآخر هو رفع المعاشات الأقل من ألف جنيه ، وكان هذا الموضوع مسار اهتمام شديد من النقيب الراحل ، واهتمام من الأعضاء أيضًا ، وتحدث في هذا الموضوع 18 عضوًا، وانتهى القرار إلى الموافقة بالإجماع على زيادة الحد الأدنى للمعاش إلى ألف جنيه للمعاشات القديمة التي لم يشملها قرار الجمعية العمومية في 19 / 11 / 2019 “.

وأشار مجدي سخى إلى أنه كان هناك موضوع آخر وهو اللائحة الداخلية أو النظام الداخلي لنقابة المحامين، والتي تضبط إيقاع العمل داخل نقابة المحامين، قائلًا:” نريد منظومة تعمل بديمقراطية وشفافية ، فلابد إلى جانب القانون أن يكون هناك لائحة داخلية لضبط إيطار العمل داخل نقابة المحامين، هذه اللائحة عرضت على مجلس النقابة منذ أكثر من 7 أشهر ، وجميع الأعضاء على علم بها ، وكنا قد طلبنا من الأعضاء أن يقدموا الرأي في هذه اللائحة ، ثم رأيت أن أعرضها في أول اجتماع لمجلس النقابة لكي نضبط العمل داخل المجلس والإدارات بشكل منضبط وقانوني، فرأى مجموعة من الأعضاء منحهم مساحة من الوقت لدراسة اللائحة ، وستعرض في أول اجتماع مقبل”.

وأكمل: “كان الموضوع الأخير هو التأكيد على أننا داخل النقابة ملتزمين بتطبيق القانون ، والقانون حدد الاجراءات التي يجب اتباعها حال خلو منصب النقيب ، ورأينا داخل المجلس أن مجلس نقابة المحامين عندما يشغل موقع النقيب فهو بلا رأس ، ولا خلاف على أن أكبر الأعضاء سنًا يترأس ويدير بتفويض من نص القانون، ونحن في نقابة المحامين لا نؤمن إلا بالشرعية والديموقراطية ، وبمن تنتخبه الجمعية العمومية، لذلك كنا حريصين على أن نفتح باب الترشح لشغل موقع النقيب”.

وأردف : “رأى البعض أن يرجأ هذا الأمر لمزيد من التروي والبحث ، ورأى البعض الآخر أن يحدد المجلس في اجتماعه موعد عقد الجمعية العمومية ، والرأيين محل احترام وتقدير ، وفي الاجتماع القادم الذي سوف يحدد لابد أن يصدر قرار بموعد دعوة الجمعية العمومية لانتخاب نقيب للمحامين”.

وأكد وكيل المجلس أن الفترة المؤقتة التي تمر بها نقابة المحامين ستمر بسلام، مضيفا: “سنقدم للمحامين الكثير ، مجلس النقابة متجانس ويريد أن يعمل ويحقق للمحامين ، وندعوا الجمعية العمومية إلى أن تساند المجلس ، والبعد على الفتن والإشاعات وقيل وقال والتشكيك في الزمم والأفكار ،نقابة المحامين من أعرق وأهم المؤسسات في مصر ، وقضيتنا في هذا المجلس أن تعود نقابة المحامين كما كانت أن رائدة ، فقد غاب الدور السياسي لنقابة المحامين والمجلس يريد أن يعيد ها الدور ، ويجب أن نشارك في بناء ونهضة مصر والعهد الجديد”.

التعليقات

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا